بحث فوركس

الجمعة، 14 ديسمبر 2018

تدحرج الجنيه الإسترليني إثر زيارة تيريزا ماي إلى بروكسل


إثر عودة رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي من زيارتها لبروكسل بهدف الحصول على تطمينات لخروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي، وعلى إثر هذه الزيارة انخفض الجنيه الإسترليني 0.5 بالمئة ليكون مقابل الدولار الأمريكي ب 1.26 يوم الجمعة.

أعتبر المحللون أن الزيارة المقامة من طرف رئيسة الوزراء البريطانية لم تحقق أي إيجابيات في سوق العملات، حيث واصل الجنيه الإسترليني خلال يوم الجمعة تدحرجه إلى أدنى مستوى له في التعاملات ليوم الجمعة ليصل عند 1.2591 دولار أمريكي، كما انخفضت نفس العملة بنسبة 0.3 بالمئة مقابل اليورو لتصل إلى 90.025 بنس.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

تحذير : رأس المال بخطر

الاكثر زياره هذا الاسبوع