الأسواق الناشئة تكسب ثقة رؤوس الأموال العالمية


المستثمرون ومنذ أسابيع قليلة ماضية لم تكن لديهم تكهنات إيجابية حول الأسواق الناشئة، لكن التغيرات سرعان ما طرأت بدخول بعض من المؤشرات لوول ستريت في السوق الهابطة، حيث أصبحت المستثمرون أكثر تشاؤما بخصوص النمو العالمي بعد أن صرح رئيس المجلس الاحتياطي الفدرالي للتحلي بالصبر في صورة إقرار زيادات إضافية لأسعار الفائدة. تقارير أشار عنها بنك أوف أميركا ميرل لنش عن ضخ 2.4 مليار دولار تدفقات في الأسواق الناشئة من قبل صناديق الأسهم و صناديق السندات في أول أسبوع من هذه السنة كما تحصلت صناديق السندات المرتفعة على عائدات ب 1.5 مليار دولار, و في وقت سابق من سنة 2018عانت الأسواق الناشئة من تدفقات خارجية بلغت قيمتها 70 مليار دولار.

تحذير المخاطر

إرسال تعليق

0 تعليقات