تراجع العملة الأوروبية ومخاوف من تباطئ اقتصادي



انخفضت يوم الثلاثاء عملة الإتحاد الأوربي اليورو مع تزايد التوقعات حول التباطؤ الاقتصادي بأوروبا، حيث ساهم الهبوط الغير متوقع للإنتاج الصناعي بألمانيا في ضعف العملة، حيث سجل اليورو هبوط 0.3 بالمئة ليكون 1.1285 مقابل الدولارالأمريكي مع العلم أنه تم تداول العملة الأوربية على نطاق ضيق والتي تتراوح بين 1.12 و1.15 دولار منذ الأشهر الأخيرة لسنة 2018
الضعف الذي شهده اليورو ساهم في دعم العملة الأمريكية والذي صعد بنسبة 0.3بالمئة مقابل مجموعة من العملات الأخرى ليصل مؤشره لليوم إلى 95.595 بعد أن فقد مؤشر الدولار قرابة 2 بالمئة وتم تداول الجنيه الإسترليني عند 1.2764 دولار مع تقلبات مستمرة متوقعه للعملة البريطانية الاقتراب الانفصال من الإتحاد الأوربي.

تحذير المخاطر

إرسال تعليق

0 تعليقات