اليورو يستقر وسط تقارير تشير بالقرب من التعافي الاقتصادي


شهدة عملة الإتحاد الأوربي اليوم الثلاثاء استقرار، بعد نشر تقارير حول تعافي مؤشرات اقتصاد المنطقة لكن في نفس الوقت تكون إنذار لأسواق السندات تثير قلق المستثمرين، واستقر اليورو ليكون اما الدولار الأمريكي عند 1.13 حيث عبر المستثمرين على إثر ذلك إن المسح الذي تم إجرائه لقطاع الأعمال كان أقوى من التوقعات ليدعم العملة الموحدة حيث ضلت تحت نطاق ضيق بين 1.12 و1.16 دولار على بالرغم من تباطؤ الاقتصادي بالمنطقة ليجبر البنك المركزي الأوروبي على إجراء تحفيزات جديدة. من جهة أخرى اقترب الفرنك السويسري من أعلى مستوى له منذ 20 شهرا ليكون مقابل اليورو عند 1.12 فرنك بعد أن أنخفض يوم الإثنين.


ادعم وشارك الموضوع

إرسال تعليق

0 تعليقات