توقعات بدفعه ايجابيه للدولار تزامنا مع الناتج المحلي الإجمالي الامريكى

توقعات بدفعه ايجابيه للدولار تزامنا مع الناتج المحلي الإجمالي الامريكى ستعلن الولايات المتحدة الأمريكية عن نمو الناتج المحلي الإجمالي النهائي في الخميس ٢٧ يونيو ويعتبر هذا المؤشر المقياس الأهم على صحة الاقتصاد الوطني، ولذلك يولي المتداولون اهتماما كبيرا له. في المرة السابقة، جاء المؤشر أدنى من التوقعات (٢.٢% مقارنة بـ ٢.٤% المتوقعة). وقد نتج عن ذلك ارتفاع المخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي الأمريكي، إضافة لارتفاع اللهجة المطالبة بتخفيض أسعار الفائدة. في النتيجة، تراجع الدولار الأمريكي وتشير توقعات السوق الى نتائح ايجابيه لمؤشر GDP ولذالك قد يرتفع الدولار مقابل سلة العملات

تحذير المخاطر

إرسال تعليق

0 تعليقات