بحث فوركس

اهم فرص التداول خلال شهر نوفمبر


اهم فرص التداول خلال شهر نوفمبر يحمل شهر نوفمبر في طياته فرصًا رائعة للاستثمار والتداول اقراء ادناه

سيعلن عدد من الشركات الأكثر شهرة في العالم عن تقارير الأرباح الفصلية الخاصة بهم خلال شهر نوفمبر. ستعلن شركات فيسبوك وآبل ووالت ديزني وغيرها من الشركات الكبرى عن تقاريرها التي من المُرجح أن يكون لها تأثير على أسعار أسهمها.

بعد الاستفتاء الذي أُجري فى كاتالونيا والذي أظهر رغبة شعب كاتالونيا في الانفصال عن إسبانيا وتأسيس دولة مستقلة، تجري مواجهة حاسمة بين الحكومة الإسبانية والقادة الكاتالونيين. ومن المحتمل أن يؤدي هذا الضغط من أجل الاستقلال إلى تأثيرات هائلة على مؤشر ESP35 وغيره من الأدوات المالية في أوروبا.

ستعلن لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية قرارها بشأن سعر الفائدة الذي ينطوي على تأثيرات محتملة على الدولار الأمريكي ومؤشرات وول ستريت الرئيسية مثل داو جونز و ستاندرد آند بورز 500. وقد تردد أن البنك الاحتياطي الفيدرالي سيرفع أسعار الفائدة مرة أخرى على الأقل هذا العام، ومع ذلك يقول المحللون إنه من المُرجح أن يحدث ذلك في شهر ديسمبر.

يُعد تقرير التوظيف بالقطاع غير الزراعي واحدًا من أهم التقارير المالية وأكثرها تأثيرًا بالولايات المتحدة الأمريكية. فهو يُعد بمثابة مؤشر مهم حول صحة الاقتصاد الأمريكي واستقراره، وقد يؤثر على المؤشرات الرئيسية مثل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 وداو جونز وناسداك. كما أن لديه القدرة أيضًا للتأثير على الدولار الأمريكي.

بعد كشف النقاب عن هاتف iPhone X الذي يعد أحدث هاتف ذكي أنتجته آبل في سبتمبر الماضي، ستبدأ الشركة في شحنه خلال شهر نوفمبر. ومن المحتمل أيضًا أن يؤدي الطلب على الجهاز الجديد، مقترنًا بمشاعر المستخدمين عند بدء استخدامه، إلى تقلبات كبيرة في أسعار أسهم AAPL.

تتجه البيتكوين -وهي أشهر العملات الرقمية في العالم- نحو عملية هارد فورك أخرى في منتصف شهر نوفمبر يُطلق عليها اسم Bitcoin2X. وعلى النقيض من عمليات الهارد فورك السابقة التي تمت على سلسلة كتل البيتكوين، فمن المقرر تنفيذ هذه العملية دون بروتوكول حماية الإعادة القياسي مما قد يؤدي إلى وقوع أخطاء معاملات ومضاعفة الإنفاق. وإطار تحضير عملائنا استعدادًا لذلك، فقد أعددنا البيان التالي.

من المقرر أن يجتمع أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) لمناقشة الإنتاج العالمي للنفط. وقد نشطت المنظمة نشاطًا ملحوظًا خلال عام 2017 في محاولة للحد من وفرة النفط العالمية. وقد تؤثر القرارات التي اتُخذت أثناء الاجتماع -مثل تمديد خفض سقف الإنتاج حتى 2018- على أسعار النفط وغيره من الأدوات ذات الصلة بسوق الطاقة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

الاكثر زياره هذا الاسبوع