ترامب أم بايدن؟ من سيكون الفائز في يوم الانتخابات الاكثر تأثير في الاسواق الماليه

ترامب أم بايدن؟ من سيكون الفائز في يوم الانتخابات الاكثر تأثير في الاسواق الماليه من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة الأمريكية في الثلاثاء 3 نوفمبر 2020 ويعد هذا الحدث السياسي الأكبر تأثيرا لهذا العام فى كل الأسواق العالميه ، مما يتسبب في ارتفاع قيمة أدوات معينة وانخفاض أخرى.

الصفقات الرابحه تزامنا مع الانتخابات الأمريكية ؟
كما نعلم جميعا ان الاقتصاد الأمريكي يعاني من ركود اقتصادي غير مسبوق في كل الاسواق المحليه واي ان كان الفائز برئاسة امريكا سيكون من اولوياته تحسين الوضع الاقتصاد الأمريكي سريعا واضافة وظائف جديده ولذالك المؤشرات والاسهم الامريكيه والدولار سيحظون بدعم ايجابي اذا استمر الوضع العالمي كما هو

مع التقلبات العاليه التي تتزامن قبل ومع وبعد الانتخابات الامريكيه يجب ان تنتبه للهامش فى حسابك والصفقات المفتوحه وان يكون لديك ما يكفي من الاموال لتفادى الهبوط السعري الحاد مما يؤدي لخسارة رأس المال

السباق متقارب جداً بين الرئيس الحالي دونالد ترامب ونائب الرئيس السابق جو بايدن لكن من الصعب ان يترك ترامب كرسي البيت الابيض دون 4 سنوات اخري واي من المرشحيين له افكاره بالتأكيد ويبدا المتداولون بالاستعداداً لمواجهة المخاطر واستغلال الفرص.

ادعم وشارك الموضوع

إرسال تعليق

0 تعليقات