بحث فوركس

كيف تحقق ارباح مرتفعه في أوقات التقلبات العالية لاسواق الفوركس


الميزة الكبرى للتقلبات العالية هي إمكانية تحقيق أرباح عالية خلالها. حيث يشهد السعر تحركات قوية, وبالتالي يمكن للربح أن يتضاعف بصورة ملحوظة. ومع ذلك, لا يأتيك على طبق من فضة. الأرباح الكبرى تترافق دائما مع مخاطر كبرى. جمعنا لك أهم النصائح التي من شأنها مساعدتك على تجنب السقوط في الفخ.

قررنا تقسيم مقررنا التعليمي إلى جزئين: الأشياء التي عليك فعلها, والأشياء التي عليك تجنبها. لنبدأ مع الأشياء التي عليك فعلها عندما تشهد السوق تقلبات عالية.

هناك عدة أنواع من التقلبات. وبالتالي هناك عدد من استراتيجيات التداول أيضا.
لنفترض أنك تريد عقد صفقة على مدى أطول. خلال هذه المدة, قد يشهد السعر عدة تحركات صعودا وهبوطا. إذا كان أمرا أخذ الربح/إيقاف الخسارة منخفضين, فمن المرجح أن الحركة السريعة للسعر سوف تتسبب بخرقه لمستوى هذين الأمرين بسرعة أيضا وبالتالي منعك من تحقيق الربح المنشود. من المنطقي إذا أن تقوم بتوسيع مستويات هذين الأمرين للبقاء في السوق لأطول فترة ممكنة.
لاحظ: خلال فترات التقلبات العالية, فإن ربحك في الصفقة المفتوحة يشهد ارتفاعات وانخفاضات حادة. ومن الهام ألا تصاب بالتوتر أو القلق, اختر أهدافك بحكمة وانتظر أن يبلغها السعر.

الحد من الخسائر
في الفقرة السابقة وضحنا أنه للتغلب على فترات التقلب العالي ومنح نفسك وقتا أطول في السوق, عليك توسيع أوامر الإيقاف. ومع ذلك, فقد تختلف أهداف التداول الخاصة بك.
لنفترض أن السعر بدأ بالحركة لكنك لست واثقا من اتجاهه المستقبلي. قد يتجه للأسفل ومن ثم للأعلى مجددا, أو للأسفل دون العودة للأعلى مجددا. وبالتالي, لا يمكنك المخاطرة لكنك في الوقت نفسه لا تريد تفويت مثل هذه الفرصة المميزة للتداول. إذا أردت التقاط سوينغ محدد للسعر, ضع أمر إيقاف الخسارة بالقرب من السعر. إذا لم تتحرك السوق في الاتجاه الذي توقعته, لن تكون خسائرك كبيرة. أما غن تحركت كما توقعت لها, فمن حسن حظك أنك ستتمكن من محاكاة الحركة وكسب الكثير من المال مستفيدا من التقلبات العالية.
هل تلاحظ الآن الفرق بين أمر إيقاف الخسارة الموسع والضيق؟ استراتيجيتك تحدد كل شيء!

تعتبر مستويات المقاومة والدعم مفتاحية بالنسبة للمتداولين. يستخدم المتداول هذه المستويات لتحديد نقاط الدخول, الانعكاس, والخروج. في أوقات التقلبات, تصبح هذه المستويات أكثر أهمية لأن اختراقها قد يؤدي إلى حركة سعر كبيرة جدا في اتجاه الاختراق.
السوق في فترة غير مستقرة, لكن لا تقلق. يمكنك استغلال الموقف وتتبع الاختراق. هذا محفوف بالمخاطر طبعا: خلال الفوضى في السوق, قد يكون الاختراق وهميا, وبالتالي قد يرتد السعر لاحقا. ولكن إذا كان الاختراق حقيقيا, فإنك ستحقق ربحا كبيرا. وبما أنك هنا تحاول وضع رهان كبير رغم الخطر, يمكنك بالتالي تحديد مستوى أخذ ربح أكبر. يجب أن يكون أمر إيقاف الخسارة صغيرا. وبمجرد تحرك السوق في صالحك, يمكنك تحريك أمر إيقاف الخسارة إلى نقطة التعادل وتركها تتعقب السعر.

مفتاح التداول الناجح هو التنوع. لا يمكنك الثقة بالسعر بشكل مطلق. ولذلك, من الأفضل تنويع استثماراتك. فإذا خسرت في إحداها, هناك احتمال لتحقيق الربح والتعويض في الأخرى.
في فترات التقلبات العالية, تزداد الشكوك وبالتالي يمكن تطبيق هذا القاعدة بأفضل صورة ممكنة. من غير المرجح أن تشهد كل الأزواج تقلبات في الوقت نفسه. ولذلك, استثمر على الأزواج غير المترابطة. إذا تعرضت للخسارة بسبب التقلبات, يمكنك تعويضها بالأرباح من الأزواج الأخرى.

لنلق نظرة على الأمور التي عليك تجنبها.

تخلص من كلا ما لا يلزم
تساعد المؤشرات الفنية المتداولين كثيرا. يمكنك من خلالها تحديد المستويات المفتاحية, والاتجاه المستقبلي للسعر, إضافة لكونها تمنحك تلميحات عن الترند, الخ. ومع ذلك, فهي تؤدي بصورة أفضل في الظروف المثالية. في فترات التقلبات العالية, قد تتسبب هذه المؤشرات بخداعك. عندما تتعرض السوق لهزة مفاجئة فهي تشهد تحركات كبرى لا يمكن لأي مؤشر توقعها والتعامل معها بصورة فورية. وبالتالي من الأفضل إزالة هذه المؤشرات عن مخططك البياني.
المؤشر الوحيد الذي قد يساعدك على التنبؤ خلال التقلبات العالية هو مؤشر نطاقات بولينغر. فكرة هذا المؤشر بسيطة للغاية. عندما تتقارب خطوط المؤشر الثلاثة, فهي إشارة على ارتفاع قادم للسعر.
وهنا يجب إضافة أمر هام آخر, وهو "المشهد العام". لا تفكر أبدا باستخدام أطر زمنية صغيرة عند التداول في فترات التقلبات العالية. ففي هذه الفترات تعتبر السوق نشطة جدا. وقد يتغير الاتجاه على الأطر الزمنية الصغرى عدة مرات خلال وقت قصير. وبالتالي, سيتسبب بإرباكك, فترتفع احتمالات الخسارة بصورة ملحوظة. فكر باعتماد الأطر الزمنية الأكبر. حيث تبدو الصورة أوضح ويمكنك فهم الوضع بشكل أفضل.

لا تتسرع
في فترات التقلبات العالية, قد تقع في فخ الذعر بسهولة وتبدأ بالقيام بتصرفات غير منطقية. حاول ألا تقع في هذا الفخ, فلن يزداد الوضع إلا سوءا.
تذكر القاعدة الرئيسية: لا يمكنك أبدا عكس اتجاه السعر. إذا لاحظت أن السعر يتحرك للأعلى/الأسفل بسرعة قصوى, لا تحاول اختيار القمم والقيعان. لن تتمكن إطلاقا من تحديدها بدقة. كل ما عليك فعله هو تحديد أوامر إيقاف الخسارة وأخذ الربح بصورة أوسع. وبالتالي, ستتمكن من زيادة أرباحك, وحتى إن كان تداولك غير ناجح, فستتمكن على الأقل من الحد من خسائرك.

الخلاصة: يمكننا القول أن التداول خلال فترات التقلبات العالية أمر مثير للاهتمام. فهو مفتاح لتحقيق أرباح كبيرة, ومع ذلك, فهو ينطوي على مخاطر كبيرة أيضا. ولذلك لا ينجح سوى المتداولون المحترفون خلال هذه الفترات. إذا أردت التداول في فترات التقلب العالية, عليك تطوير مهاراتك أولا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

تحذير : رأس المال بخطر

الاكثر زياره هذا الاسبوع