بحث فوركس

ما هي أزواج العملات الفرعية التى تحقق الارباح فى فوركس ؟


هناك شيء لا يخبر أحد به المتداول المبتدئ عند بداية مسيرته في عالم الفوركس: ليس من الضروري تداول أزواج العملات الرئيسية فقط لتتمكن من تحقيق الأرباح. في الحقيقة, فإن تداول أزواج العملات غير التقليدية, مع معرفة جيدة بالأمر, قد يعود عليك بأرباح كبرى أيضا. 

ينصح أغلب المحللين وخبراء التداول المتداولين المبتدئين بالتركيز على أزواج العملات الكلاسيكية الأكثر انتشارا والتي تضم: الدولار الأمريكي, اليورو, الجنيه الإسترليني, الفرنك السويسري, الين الياباني. والسبب الرئيسي ببساطة يكمن في أن أزواج العملات الأساسية والتي يشار إليها عادة بـ "الرئيسية" يسهل تعقبها, كما تملك سبريدات أصغر وسيولة أعلى. لكن من الضروري تذكر أن هناك عشرات الأزواج الأخرى المتاحة لك.


وهي الأكثر شعبية وانتشارا ولذلك تملك سيولة عالية. في الواقع, فإنها تقدر بحوالي 85% من إجمالي رأس المال اليومي في سوق الفوركس. وهذا يعني أن ما يقارب 4.5 ترليون دولار أمريكي يتداول ضمن أزواج العملات الرئيسية بمفردها.

ورغم حقيقة أن هذه الأزواج أكثر تداولا, فإنها تملك عددا من نقاط الضعف. فبسبب محاولات البنوك المركزية الأمريكية والأوروبية غالبا "ضخ" المال في اللحظات الحرجة, يتعرض المتداولون الأصغر للخسائر. كما أن هذه الأزواج أكثر عرضة للتقلبات, ولارتفاع وانخفاض القيمة, وذلك بسبب عدد من العوامل الأساسية.

إذا أردت أن تجرب شيئا مختلفا, أو كنت تبحث عن المزيد من الفرص, لماذا لا تجرب أزواج العملات غير الرئيسية, أو ما تعرف بـ "الفرعية" أو البسيطة" أو الثانوية؟ أزواج العملات الفرعية هي كل الأزواج التي لا تضم الدولار الأمريكي.

في تداول الفوركس, تضم أزواج العملات الفرعية عادة اليورو, الين, أو الجنيه الإسترليني. وأكثرها شهرة:
يورو/جنيه إسترليني (EUR/GBP) يورو/دولار أسترالي (EUR/AUD) جنيه إسترليني/ين ياباني (GBP/JPY) دولار نيوزيلندي/ين ياباني (NZD/JPY) جنيه إسترليني/دولار كندي (GBP/CAD)

يميل سعر هذه العملات إلى التغير بكثرة, وبالتالي إذا حللت الوضع بصورة صحيحة, يمكنك أن تحقق نجاحا كبيرا.

تعتبر أزواج العملات الفرعية أقل انتشارا وتملك سبريدا وكلفة أكبر. وذلك لأن التكاليف تتوقف على مدى نشاط زوج العملات وتداوله - وعلى العرض والطلب. وبما أن أزواج العملات الفرعية تملك سيولة أقل, فإن الوسيط يفرض سبريدا أعلى. تملك معظم أزواج العملات الفرعية سبريدا يتراوح بين 10 إلى 20 نقطة. كقاعدة عامة, الأزواج الأقل انتشارا تملك السبريد الأعلى, كما أنه من الأصعب التنبؤ بتقلبات أسعارها.

لكن هناك عددا من الحالات التي يعود تداول الأزواج الفرعية فيها بالعديد من المنافع:
 • إذا أراد المتداول أن يتبع الترند. تميل الأزواج الفرعية إلى تشكيل ترندات أطول وأكثر قوة من الأزواج الرئيسية.
 • عندما تميل إحدى العملات في الأزواج الرئيسية إلى سلوك شديد التقلب. وبالتالي تتيح الأزواج الفرعية فرصا تداول أفضل في هذه الحالة. على سبيل المثال, إذا كان المتداول محتارا بخصوص وضع وديناميكية الدولار الأمريكي, يمكنه تداول زوج جنيه إسترليني/دولار كندي, دون الحاجة لتحليل الأخبار والوضع في الولايات المتحدة الأمريكية. 
 • عندما يرغب المتداول بتنويع محفظته الاستثمارية يمكنه تداول بعض الأزواج الفرعية.
• عندما يرغب المتداول بالاستفادة من الفرق بين سعري فائدة عملتين ما. يمكنه أن يشتري العملة ذات سعر الفائدة الأعلى, ويبيع العملة ذات سعر الفائدة الأقل. تتيح الأزواج الفرعية العديد من الفرص لمثل هذه الاستراتيجية.
الميزة الأساسية لتداول أزواج العملات الفرعية هي أن بإمكانك الاستفادة من عدد أكبر من أدوات تداول الفوركس سعيا وراء فرص تداول تعود عليك بأرباح أكبر. قد تشهد هذه الأداوت تقلبات عالية أيضا. يمكنك أن تتجنب تداول الدولار الأمريكي الذي قد يكون مخادعا ومربكا. إضافة لذلك, يمكنك أن تحقق أرباحا أكبر من خلال تحليل أزواج العملات الفرعية لأنها تملك ترندات أوضح ويمكن تفسير حركتها منطقيا من خلال تدفق رؤوس الأموال داخل وخارج بلدانها, فروقات وتباين أسعار الفائدة, والرغبة بالمخاطرة لدى المستثمرين العالميين.

لتداول ترند تقليدي فإن الأزواج الأفضل والأكثر انتشارا هي تلك التي تضم الين: يورو/ين ياباني, جنيه إسترليني/ين ياباني, دولار أسترالي/ين ياباني, دولار نيوزيلندي/ين ياباني. 
قد يفاجئك أن الأزواج التي تضم الين الياباني كانت الأكثر استقرارا خلال السنوات الثلاث الماضية. كما أنها أظهرت نتائجا وفرص ربح أفضل مقارنة بغيرها من الأزواج. 

1. لتكون فرصتك بالنجاح أكبر, عليك البدء بتداول واحد أو اثنين من الأزواج والالتزام بها. بهذه الطريقة, سيكون من الأسهل عليك إدارة الصفقات ومضاعفة أرباحك. 
2. حاول أن تتعلم قدر الإمكان وتطلع على أكبر قدر من المعلومات عن زوج العملات الذي قمت باختياره. 
بمعنى آخر, حاول التعرف على خلفية العملة ومدى ارتباطها بالسياسة, الاقتصاد, والمال. ابحث عن العوامل الأساسية التي تؤثر عليها, وعلى إمكانية التحليل الفني لها لتمكن من التنبؤ بتقلبات السعر بدقة.  
3. حدد جلسة التداول لزوج العملات الذي قمت باختياره ونظم أوقات عملك وفقا لذلك.
على الرغم من أن سوق الفوركس مفتوحة 24 ساعة يوميا, فإن هناك 3 جلسات رئيسية: جلسة طوكيو, جلسة لندن, وجلسة الولايات المتحدة الأمريكية. تشهد أزواج العملات التي تضم الدولار الأمريكي حركة أكبر خلال الجلسة الأمريكية, أما الين الياباني فيشهد حركة أكبر خلال الجلسة الآسيوية, وهكذا.
4. تذكر أن لا شيء يضاهي الخبرة التي تكتسبها من خلال التداول. كلما تداولت أكثر, أصبحت على دراية أكبر بزوج العملات الذي اخترته, وبكل خصائصه وتقلباته المحتملة.  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

تحذير : رأس المال بخطر

الاكثر زياره هذا الاسبوع