بحث فوركس

اهم الاحداث المؤثره فى سوق الفوركس خلال شهر سبتمبر



الأول من سبتمبر، 2017
يصدر تقرير التوظيف بالقطاع غير الزراعي شهريًا، حيث يُعتبر بمثابة أحد المؤشرات الرائدة والمُهمة للغاية على صحة الاقتصاد الأمريكي. كما يحظى بمُتابعة المُتداولين والمُستثمرين عن كثب، حيث إنه بإمكانه التأثير على الدولار الأمريكي والمؤشرات الرائدة مثل مؤشر داو جونز ومؤشر ستاندرد آند بورز 500 .

السادس من سبتمبر، 2017
يُعلن بنك كندا عن قراره بشأن مُعدلات الفائدة 8 مرات سنويًا. يُعتبر هذا القرار ذو أهمية بالغة بالنسبة للاقتصاد الكندي، وقد يتسبب في حدوث تقلبات هائلة على الدولار الكندي.

السابع من سبتمبر، 2017
يُعد قرار الفائدة بمثابة أحد الأدوات الرئيسية التي يستخدمها البنك المركزي الأوروبي لإيضاح سياسته النقدية. وقد يُحدث قرار الفائدة تقلبات هائلة على اليورو، كما أنه يؤثر أيضًا على المؤشرات الأوروبية الرئيسية، مثل مؤشر DAX الألماني ومؤشر CAC الفرنسي.

14 سبتمبر، 2017
للاقتصاد السويسري أهمية بالغة، لذلك فإن قرار الفائدة الصادر عن البنك المركزي السويسري سيحظى بالكثير من الاهتمام. يصدر قرار الفائدة السويسري بمعدل ربع سنوي، ويؤثر بدوره على الفرنك السويسري وعلى عُملات ومؤشرات أخرى بالأسواق العالمية.

20 سبتمبر، 2017
قد يكون قرار الفائدة هو الحدث الاقتصادي الأكثر تأثيرًا بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث دائمًا ما تؤثر قرارات لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية تأثيرًا بالغًا على الدولار الأمريكي والأدوات المالية الأخرى بالولايات المتحدة الأمريكية. وبالإضافة إلى قرار الفائدة، فإن البيان الذي تُصدره جانيت يلين رئيسة البنك الاحتياطي الفيدرالي يؤثر على المدى البعيد على الاقتصاد، حيث إنه يطرح معلومات مُهمة للغاية بشأن السياسة النقدية للبنك الاحتياطي الفيدرالي.

21 سبتمبر، 2017
في حين أن الاقتصاد الياباني هو ثالث أكبر اقتصادات العالم، فإن قرار الفائدة الذي يُصدره بنك اليابان له بالغ الأثر على الين الياباني ومؤشر نيكي وغيره من العوامل المُهمة الأخرى بالأسواق الآسيوية. يصدر قرار الفائدة 8 مرات سنويًا، ويؤثر تأثيرًا كبيرًا على كُبرى الشركات الرائدة في السوق اليابانية التي تعتمد بشكل كبير على التصدير.

24 سبتمبر، 2017
من المُقرر أن تخوض المُستشارة الألمانية الانتخابات الاتحادية لتفوز بفترة حكم رابعة وتُحافظ على سلطتها باعتبارها واحدة من أكثر القادة تأثيرًا في العالم. وعلى الرغم من ذلك، فإن الرياح في ألمانيا لا تزال تتغير، وقد تواجه ميركل معركة ضارية في مواجهة كافة الأحزاب. وبغض النظر عن الفائز في المعركة، فمن المُحتمل أن تؤدي الانتخابات إلى حدوث تقلبات هائلة على مؤشر DAX واليورو والأدوات والمؤشرات الرئيسية الأخرى بأوروبا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

الاكثر زياره هذا الاسبوع